200 طبيب قلب يشاركون في ماراثون المشي الأول لـ 90 دقيقة

اdownloadلكاتب :رانيا القرعاوي من الرياض
يشارك غدا نحو 200 طبيب قلب في أول ماراثون للمشي تقيمه جمعية القلب السعودية لمدة 90 دقيقة في ممشى الملك عبد الله، في الرياض، بمناسبة فعالية “المشي قول وفعل”. وسيتم تقديم استشارات مجانية للمشاركين على هامش الفعالية لمن يرغب في المشي معهم وتبادل الحديث، وسيتم تكرار الماراثون بعدها في الشرقية والطائف.
وقال لـ “الاقتصادية” المهندس أحمد إمام، مسؤول الفعالية في جمعية القلب السعودية إن طبيعة جو الرياض وحرارته أجلت إقامة تلك الفعالية من سبتمبر وهو الشهر الذي يصادف فيه يوم القلب العالمي إلى الشهر الحالي حيث راعت الجمعية الوقت المناسب لاعتدال الجو ليصبح مناسبا لإقامة الماراثون والفعالية.
وأشار إمام، إلى أن الماراثون يستهدف توعية الناس بفائدة رياضة المشي ودورها في توسعة الشرايين والحد من أمراض القاتل الأكبر “القلب” بحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، إلى جانب توزيع كتيبات توعوية عن أمراض القلب المختلفة، وإتاحة الفرصة للناس للتعرف على أشهر أطباء القلب في السعودية وتبادل الحديث معهم من خلال الماراثون.وأكد أن الجمعية تستهدف من خلال الماراثون التوعية بفائدة المشي لمدة 40 دقيقة يوميا للحد والوقاية من أمراض القلب وتوسعة الشرايين، والتي تصيب ثلث السعوديين بحسب آخر إحصائية للجمعية، وتوقعت منظمة الصحة العالمية أن تزيد أعداد المتوفين بسبب أمراض القلب على 23 مليونا في 2030م، وتعتبر توعية الأفراد بالوقاية من أمراض القلب من أدوار الجمعية الأساسية.وبين أن جمعية القلب تعتزم فحص المنتجات الصحية والمعروفة بـ”الدايت” والتأكد من سلامتها لأمراض القلب، ليتم إضافة شعار الجمعية لها، لمساعدة الأفراد على اختيار المأكولات غير المشبعة بالدهون والتي تحد من الإصابة بأمراض القلب.
من جهته قال الدكتور خالد الحبيب رئيس جمعية القلب السعودية إن ارتفاع نسبة السمنة في السعودية إلى 70 في المائة، ونسبة السمنة المفرطة إلى 30 في المائة، إلى جانب أسلوب الحياة وقلة الحركة، وزيادة معدل الإصابة بالسكر في السعودية إلى ضعفي الدول الأخرى، حيث تصل النسبة إلى 25 في المائة مقابل 5 إلى 8 في المائة في الدول الأخرى زادت من خطر أمراض القلب في السعودية.ائلا إن تلك الزيادة دفعت الجمعية لابتكار أساليب مختلفة للتداخل مع أفراد المجتمع وتوعيتهم بطرق الوقاية ومن أهمها المشي والغذاء الصحي، ومن هنا جاءت فكرة إقامة أول ماراثون للمشي بمشاركة أشهر أطباء القلب في السعودية.
وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن أمراض القلب تتسبب بنسبة 54 في المائة من مجموع الوفيات في الدول العربية حيث تعتبر السبب الأول للوفيات في العالم، حيث تتسبب سنويا في وفاة 17 مليونا و300 ألف شخص في العالم، وهو ما يمثل 30 في المائة من وفيات العالم، وأن الوفيات بأمراض القلب في السعودية بلغت 24 في المائة من مجموع الوفيات، ما يضع السعودية في المرتبة 24 عالميا، وفي المرتبة الرابعة عالميا في أكثر الدول وفاة بأمراض ضغط الدم المتسبب الأساسي في أمراض القلب التي بلغت نسبة الإصابة بها في السعودية 21 في المائة.